القائمة الرئيسية

الصفحات

صالونات الحلاقة تتضرر من جديد و تطالب بمساعدات حكومية


المصدر: موقع فيينا النمساوي


تشهد بداية الأسبوع الجاري دخول قاعدة 2ج حيز التنفيذ في العديد من المجالات في النمسا. هذا صالح في كل الأمكنة حيث كان يتم تطبيق قاعدة 3ج مسبقًا


و بالتالي فلم يعد يُسمح للأشخاص غير الملقحين بالذهاب إلى مصففي الشعر أو قاعات الرياضة أو المقاهي. وبالنسبة للقطاعات المتأثرة من هذا الإجراء الجديد يعني هذا خسارة أخرى في المداخيل. لذلك بات يطالب أصحاب المشاريع التي تندرج في خانة القطاعات المتضررة بمساعدات حكومية جديدة


ووصف رئيس النقابة الفيدرالية لمصففي الشعر في النمسا ، السيد فولفجانج إيدير ، في مقابلة له مع وكالة الأنباء النمساوية ، أن العديد من العملاء حاولوا الحصول على موعد في وقت قصير يوم السبت الماضي قبل دخول قاعدة 2ج حيز التنفيذ. لذلك عملت العديد من صالونات تصفيف الشعر ساعات إضافية يوم السبت


و يتوقع رئيس رابطة الحلاقين في النمسا أنه لن يُسمح للأشخاص غير الملقحين بزيارة مصفف الشعر حتى عطلة أعياد الميلاد ، بالرغم من أن نفس المسؤول يأمل في فترة أقصر يتم خلاها اعتماد قاعدة 2ج. مضيفا بأنه يفضل أن يتم اعتماد قاعدة 2,5ج (أي الادلاء بشهادة التلقيح أو التعافي من كورونا أو اختبار بي سي إر) في مجال الحلاقة فقط

صالونات,الحلاقة,تتضرر,من,جديد,وتطالب,بمساعدات,حكومية
pixabay



و ربط نفس المسؤول في رابطة الحلاقين النمساوية اقتراحه هذا بكون أن صالونات تصفيف الشعر لا تزال تحقق إيرادات أقل بنحو الخمس مما كانت عليه قبل الأزمة ، لذلك يرى بأن هناك حاجة إلى تعويض عن المداخيل المفقودة


كما لفت السيد إيدير الانتباه إلى مشكلة أخرى مرتبطة بتراجع أرباح صالونات الحلاقة و هي تلك المتمثلة في تعود العديد من الأشخاص في النمسا خلال فترات الإغلاق التي سنتها الحكومة خلال السنتين الماضيتين على حلق شعرهم بأنفسهم الشيء الذي جعلهم يستغنون عن الذهاب إلى الحلاق

تعليقات