القائمة الرئيسية

الصفحات

رفض طلب لجوء شاب مغربي يثير جدلا قانونيا في النمسا


المصدر: موقع ديرشتاندارد النمساوي


3 أشهر بعد وصوله إلى النمسا توصل هذا الأسبوع طالب اللجوء المغربي و الناشط السابق في حركة 20 فبراير حمزة الهادي برفض لطلبه من طرف مصلحة شؤون الأجانب و اللجوء التي تعتبر بمثابة الهيئة الأولى في سلسلة الهيئات التي تراجع و تبت في طلبات اللجوء في جمهورية النمسا


و حسب مانقله موقع ديرشتاندارد النمساوي فهناك حديث عن ترحيل هذا الشاب المغربي البالغ من العمر 27 سنة إلى المغرب منتصف شهر نونبر الجاري


و كان حمزة الهادي بعد مغادرته للمغرب سنة 2020 قد توجه إلى اليونان حيث حاول هناك التقدم بطلب اللجوء، لكن السلطات كانت وقتها قد أوقفت عملية تسلم طلبات اللجوء بسبب أزمة كورونا. بعدها سلك هذا الشاب المغربي طريق البلقان حتى وصل إلى الأراضي النمساوية حيث تم توقيفه على مستوى ولاية كيرنتن المتواجدة على الحدود مع دولتي إيطاليا و سلوفينيا. بعد ذلك تم نقله إلى ولاية النمسا العليا 


و كانت لحمزة هادي الثقة الكاملة في حصوله على حق اللجوء في النمسا خصوصا و أنه قدم ما يكفي من الوثائق و المواد الإعلامية التي تثبت بروزه في حركة 20 فبراير و سجنه 3 مرات من طرف السلطات المغربية و تعرضه لعدة مضايقات من طرف السلطات المغربية


و من جملة الأشياء التي قوت آمال الهادي في الحصول على حق اللجوء في النمسا هو كون أن العديد من ناشطي حركة 20 فبراير الذين غادروا المغرب حصلوا في بلدان أخرى على حق اللجوء خصوصا و أن منظمة العفو الدولية أثبتت تعرضهم للسجن و المضايقات من طرف السلطات المغربية


لكن مصلحة اللجوء في النمسا كان لها رأي آخر، حيث أوردت في قرار الرفض الذي توصل به حمزة الهادي شهر أكتوبر الماضي بأن هذا الأخير لم يسبق و أن كان له أي نشاط سياسي في المغرب مضيفة بأنه لم يسبق له أن دخل السجن 

رفض,طلب,لجوء,شاب,مغربي,يثير,جدلا,قانونيا,في,النمسا
pixabay



و على عكس مزاعم مصلحة اللجوء النمساوية أكد مكتب (أكورد) التابع لمنظمة الصليب الأحمر في تقرير صادر عنه تعرض هذا الشاب فعلا للسجن في المغرب


و في حوار لها مع موقع ديرشتاندارد أكدت الممثلة القانونية لمنظمة دياكوني في شؤون اللجوء بأن مصلحة اللجوء ارتكبت خطأ واضحا في قضية حمزة الهادي، لذلك فهي ترى بأن هناك احتمال كبير جدا بأن ترفض المحكمة الإدارية هذا القرار و تأمر مصلحة اللجوء و الهجرة بمراجعة القرار

تعليقات