القائمة الرئيسية

الصفحات

عودة ابنة أسرة مرحلة إلى النمسا


المصدر: موقع دير شتاندارد النمساوي


لا زال الرأي العام النمساوي يتذكر الزوبعة التي أثيرت حول أسرة جيورجية قامت الشرطة النمساوي تحت قيادة وزير الداخلية آنذاك و المستشار النمساوي الحالي السيد كارل نيهامير بترحيلها إلى جيورجيا


و قد تسببت عملية الترحيل هذه في غضب عارم في أوساط زملاء أبناء هذه الأسرة في المدارس، كما تسبب هذا الإجراء في خلاف داخل الحكومة نفسها بين الحزبين المتحالفين (الحزب الأخضر و حزب الشعب)


و بالرغم من موجة الرفض الكبيرة التي رافقت ترحيل هذه الأسرة إلا أن وزير الداخلية آنذاك ظل متشبثا بموقفه مبررا ذلك بأن توقيف إجراء الترحيل سيكون بمثابة سوء استغلال لمنصبه


و على إثر هذه الحالة قام الحزب الأخضر بإنشاء لجنة تحرص على عدم تعريض راحة و مستقبل أطفال الأسر اللاجئة للخطر عن طريق مثل هذه الإجراءات


و بعد مرورو سنة على ترحيل الأسرة الجيورجية تمكنت ابنة هذه الأسرة المسماة تينا من العودة إلى النمسا في شهر ديسمبر المنصرم في حين بقي جميع أفراد أسرتها في جورجيا. و حسب ما ذكره موقع دير شتاندارد النمساوي فمن المرتقب أن تتكفل أسرة نمساوية بهذه الابنة لمدة 3 أشهر إلى حين ضبط كل أمورها المتعلقة بالدراسة و الوثائق القانونية

تعليقات