ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

إيجابيات و سلبيات شراء منزل في الريف في النمسا

 

شراء منزل في ريف النمسا,سلبيات الريف,النمسا,شراء منزل في النمسا,شراء بيت في النمسا,
pixabay

إيجابيات وسلبيات شراء بيت في ريف النمسا


 شهدت أسعار العقار في النمسا في السنوات الأخيرة ارتفاعا  كبيرا خصوصا في المدن الكبرى مثل العاصمة الاتحادية فيينا وفي بعض الولايات مثل تيرول و زالتسبورغ. ويتوقع المراقبون أن يصل ارتفاع أسعار العقار في النمسا حتى نهاية سنة 2023 نسبة 20 في المائة.


ويعزي المراقبون ارتفاع أسعار العقار في النمسا إلى عدة أسباب نجد من أهمها انخفاض أسعار الفائدة على القروض البنكية، الشيء الذي شجع العديد من الأشخاص على أخذ قروض من البنوك بهدف شراء منزل. كما أن العديد من مالكي رؤوس الأموال توجهوا في ظل  التبعات الاقتصادية التي أحدثتها أزمة كورونا إلى شراء المزيد من العقارات من أجل تأمين أموالهم مما ساهم في زيادة الطلب على العرض العقاري في النمسا. 


وحتى المنازل في  الأرياف صارت مرتفعة السعر في السنوات الأخيرة في النمسا، ولكن بالرغم من ذلك تبقى رخيصة مقارنة مع المنازل والشقق في المدن. 


إيجابيات شراء منزل في الريف في النمسا


من أهم إيجابيات شراء منزل في الريف في النمسا نجد أولا السعر المنخفض مقارنة مع المنازل المتواجدة في قلب المدن . تنضاف إلى ذلك المساحة الكبيرة والهدوء الذي تفتقده العديد من المنازل المتواجدة داخل المدن .


من المعروف أ أن القوانين التي تنظم عمليات البناء تختلف في النمسا من بلدية إلى أخرى . وغالبا ما تكون البلديات التي تسير المناطق التي لا يتواجد فيها عدد كبير من السكان (المناطق الريفية والبلدات الصغيرة) متساهلة نوعا ما فيها يخص قوانين البناء مقارنة مع البلديات التي تسير المدن .

النمسا,شراء منزل في النمسا,العقار في النمسا,نمساوي,شقق في النمسا,
pixabay


سلبيات شراء منزل في ريف النمسا


من أهم سلبيات شراء منزل في ريف النمسا نجد أولا مسألة البعد عن المرافق المهمة المتعلقة بالتسوق والخدمات الضرورية . و فی السنوات الأخيرة بدأ الأشخاص الذين يسكنون في الأرياف يتجاوزون عائق البعد عن طريق شراء حاجياتهم من الانترنت والتوصل بها مباشرة في المنزل . 


بالرغم من أن العديد من القرى في النمسا باتت في السنوات الأخيرة تتوفر على مدارس إلا أن بعض القرى تفتقد هذه الإمكانية وهذ الأمر يمكن أن يطرح مشكلة بالنسبة للأشخاص الذين اختاروا السكن في الريف حيث يصبح من اللازم عليهم نقل أبنائهم بشكل مستمر إلى المدرسة أو دفع رسوم وسائل النقل العمومي . وإذا بلغ آ الأبناء مراحل متقدمة في الدراسة و صاروا في مرحلة الثانوية أو الجامعة فمن اللازم عليهم في هذه الحالة التنقل بشكل يومي بواسطة الحافلة أو القطار بحكم عدم وجود  المدارس الثانوية أو الجامعات في الأرياف .


من السلبيات الأخرى المقترنة بشراء منزل في ريف النمسا نجد أيضا إمكانية الاصطدام بمجتمعات منغلقة على نفسها و يمكن أن تنجم على هذا  الانغلاق سلوكات وممارسات عنصرية تجاه الساكن الجديد خصوصا إذا كان أجنبيا وليس من أبناء البلد.


تعليقات