ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

عمليات ترحيل اللاجئين ترتفع من جديد في النمسا

 

pixabay

المصدر: موقع كرونه النمساوي

ارتفع عدد عمليات الترحيل في النمسا بشكل كبير مرة أخرى في عام 2021. وبسبب جائحة كورونا ، كان هناك انخفاض كبير بنسبة 30 في المائة في عدد الأشخاص المرحلين في عام 2020 نتيجة عمليات الطيران المقيدة. و في عام 2019  تم تسجيل ما مجموعه 12432 عملية إعادة إلى الوطن (54 في المائة منهم قسريًا) ؛ أما في سنة الوباء الأولى  (2020) كان هناك 8675 فقط.


و في إطار إجابته على سؤال طرح في البرلمان النمساوي صرح  وزير الداخلية النمساوي السيد غيرهارد كارنر (حزب الشعب النمساوي)  بأنه كانت هناك 9148 عملية مغادرة للنمسا من طرف المهاجرين الغير الشرعيين في العام السابق. 54 في المائة (4951) منهم طوعي و 46 في المائة (4197) قسرياً. 


و حسب نفس الوزير فقد تم خلال نفس العام تنظيم ما مجموعه 52 رحلة طيران على الرغم من تقييد الحركة الجوية ، وهو أكثر من ضعف العدد في عام 2020 (22 رحلة طيران لصالح المرحلين).


من خلال التعاون الوثيق مع وكالة حماية الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي فرونتكس ، شاركت النمسا في 21 رحلة طيران دولية مستأجرة ، ونظمت النمسا نفسها 22 رحلة أخرى.


وعملا بمقتضيات اتفاقية دبلن 3 التي تنص على أن الدولة الأوروبية الأولى التي يتقدم فيها طالب اللجوء بالطلب تصبح هي الدولة الوحيدة المسؤولة عن طلبه، قامت النمسا سنة 2021 بترحيل 838 طالب لجوء إلى دول أوروبية أخرى سبق لهم و أن بصموا فيها أو حصلوا فيها على حق اللجوء.

وبحسب الجنسيات  كانت أكثر عمليات الترحيل القسري إلى سلوفاكيا (918) ، تليها المجر (434) ، ورومانيا (360) ، وصربيا (319) ، وبولندا (265) ونيجيريا (120).


تعليقات