ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

ما مدى اعتماد النمسا على الغاز الروسي و ما هي البدائل الممكنة؟

 

pixabay

المصدر: صحيفة أوستيرايش النمساوية

قبل أيام قليلة  وصف المستشار النمساوي السيد كارل نيهامر مقاطعة الغاز الغاز ب "البعيدة عن الواقع". كما تدفقت 108 ملايين متر مكعب من الغاز من روسيا إلى النمسا أمس أيضًا. و لايبدو أن شيئا سيتغير مستقبلا فيما يخص استيراد النمسا للغاز من روسيا.


على المدى القصير  تجبرن موجة البرد النمسا على زيادة مستوى التدفئة من خلال الاعتماد على الغاز. أما على المدى المدى المتوسط فما زلت النمسا ستعتمد على الإمدادات الروسية من الغاز.

 تحصل النمسا على 80٪ من الغاز الذي تحتاجه من روسيا. و تحتاج الصناعة إلى الجزء الأكبر (40 بالمائة) للإنتاج . وبالنسبة للعديد من السياسيين ، فإن مقاطعة الغاز كعقوبة ستكون النتيجة المؤلمة الوحيدة لفلاديمير بوتين. ولكن ما هي البدائل بالنسبة للنمسا في هذه الحالة؟

كثيرًا ما يُذكر الغاز الطبيعي المُسال  لكن النمسا لا تمتلك بعد البنية التحتية اللازمة لذلك. و تستهلك النمسا 8.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويًا. و إذا تم استبدال ذلك بالغاز الطبيعي المسال ، فستكون هناك حاجة إلى حوالي 80 ناقلة.


pixabay



وبالنسبة لوزير الطاقة النمساوية السيدة ليونور جويسلر (حزب الخضر) ، تعتبر الطاقة المتجددة المستخرجة من الرياح و الماء و الشمس ذات أولوية . أما فيما يتعلق بالغاز الطبيعي ترى نفس الوزيرة بأنه  "يتعين على النمسا تنويع البلدان الموردة واتخاذ مخصصات لفصل الشتاء المقبل" . و قد كانت هناك فعلا مفاوضات بشأن العقود مع قطر والإمارات العربية المتحدة  لكن الوزيرة النمساوي تخشى الدخول في دوامة تبعية جديدة لهذه الدول.


يشار إلى أنه بمجرد اندلاع الأزمة الأوكرانية سافر المستشار النمساوي السيد كارل نيهامير إلى دولة قطر من أجل التفاوض بخصوص السبل الممكنة لاستيراد الغاز من دولة قطر التي تتوفر على أكبر احتياطات الغاز الطبيعي في العالم.

تعليقات