ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

محامون يقتحمون فصول الدراسة في العاصمة فيينا

pixabay


المصدر: موقع فيينا النمساوي

أطلقت سلطات العاصمة النمساوية فيينا حملة جديدة تقوم من خلالها بإرسال محامين إلى مختلف مدارس العاصمة من أجل توعية المراهقين بالعواقب المحتملة لأفعالهم قبل وقت قصير من بلوغهم سن المسؤولية الجنائية التي تبدأ في النمسا انطلاقا من سن 14


ومن خلال مشروع الوقاية من العنف والكراهية هذا ، تريد نقابة المحامين ومديرية التعليم تحذير المراهقين في مدارس فيينا من العواقب الجنائية المحتملة لأفعالهم 


ولهذا الغرض  سيذهب المحامون مباشرة إلى الفصول الدراسية في جميع مدارس فيينا، و بالضبط من الصف السابع إلى التاسع  التي تضم مراهقين أوشكوا على   بلوغ الحد سن 14 عامًا التي تعتبر السن التي تبدأ فيها المسؤولية القانونية حسب المشرع النمساوي


وقال رئيس غرفة المحامين في فيينا ، السيد مايكل إنزينغر ، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء ، إن 70 مدرسة أبدت اهتمامها حتى الآن للمشاركة في هذا المشروع



و من جانب آخر عبر  أكثر من 130 محامي ينتمون لغرفة فيينا عن موافقتهم للذهاب إلى المدارس بدون مقابل من أجل تفعيل هذه الحملة  التي تهدف إلى منع الجريمة مبكرا


و في معرض حديثة أمام ممثلي وسائل الإعلام قال السيد إنزينغر بأنه  نعلم بالفعل أن المجتمع الخالي من السجون ينتمي فقط إلى المدينة الفاضلة ، لكننا بحاجة إلى بذل جهود جبارة لكي نوضح للمراهقين أين توجد الخطوط الحمراء


وقال رئيس مديرية  التعليم في فيينا السيد هاينريش هيمر: "ليس من السهل على الإطلاق للعديد من التلاميذ معرفة كيفية عمل نظامنا القانوني وما هي العقوبات   

تعليقات