ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

جدل سياسي في فيينا بسبب حياد النمسا

pixabay


المصدر موقع فيينا النمساوي

انتقد مستشار العاصمة النمساوية في الشؤون المالية والاقتصادية السيد بيتير هانكه  (الحزب الاجتماعي) بشدة إقدام وزارة الخارجية النمساوية على طرد أربعة دبلوماسيين روس من الأراضي النمساوية


وقد أكد السيد هانكه بأن الحرب التي تشنها روسيا في الوقت الحالي على الجارة الاوكرانية غير مقبولة اطلاقا، وتمثل اعتداء  واضحا وخرقا سافرا للمواثيق الدولية، لكنه شدد في نفس الوقت على ضرورة التزام الدبلوماسية النمساوية بالهدوء حتى لا تفقد النمسا دور الوسيط على المستوى الدولي


وفي نفس السياق قال السيد هانك بأن  مبدأ الحياد  يستدعي  أن تكون للنمسا نظرة خاصة للصراعات، مضيفا في حوار له مع صحيفة كورييه النمساوية بأن أن النمسا لعبت على مدى عقود دور الجسر بين غرب وشرق أوروبا، مردفا بأنه من الممكن استغلال هذا الدور في الوقت الحالي من أجل إحلال السلام في المنطقة


لذلك يرى السيد هانكه بأنه من غير المقبول التلاعب في الوقت الحالي بالعلاقات الدبلوماسية مع دول أخرى، كما يرى بأنه من الضروري الحفاظ على مبدأ الحياد الذي تبنته النمسا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية


وقد لقيت تصريحات السيد هانكه انتقادات شديدة من طرف ممثلي الأحزاب النمساوية الأخرى مثل حزب الشعب وحزب النيوز الليبرالي والحزب الاخضر. وفي هذا السياق قال رئيس كتلة حزب النيوز في البرلمان الإقليمي في فيينا السيد نيكي شيراك بأنه من اللازم أن يترك السيد هانكه السياسة الخارجية للمتخصصين ويستحسن أن يولي اهتمامه لخدمة مصالح سكان العاصمة النمساوية فيينا

تعليقات