ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة ترصد مدى تأثير الغلاء على دخل المواطنين في النمسا

pixabay


 المصدر: صحيفة أوستيرايش النمساوية

تسبب جائحة كورونا في جعل جزء كبير من سكان النمسا أكثر فقرًا. فثلث النمساويين صارت لديهم أموال أقل تحت تصرفهم مما كانوا عليه قبل عام  وفقًا لدراسة أجرتها هيئة الإحصاء النمساوية ( من خلال إجراء 3500 مقابلة).


و يقول السيد توبياس توماس ، المدير العام لمكتب الإحصاء النمساوي: "على الرغم من التوسع الهائل في المزايا الاجتماعية والإعانات ، كان لأزمة كورونا عواقب اجتماعية كبيرة على جزء مهم من سكان النمسا".


و من أهم الأسباب التي ساهمت في تراجع القدة الشرائية  للعديد من المواطنين في النمسا نجد تخفيض ساعات العمل وانخفاض الأجور وفقدان الوظيفة وارتفاع التضخم


وحسب نفس الدراسة شعر 53٪ من العاطلين عن العمل بانخفاض كبير في الدخل ، و العاملين في المكاتب (33٪) والتقنيين (27٪) والأكاديميين أيضًا


ما يقرب من نصف المتأثرين بتراجع الدخل (46 ٪) اضطروا إلى اقتراض الأموال أو السحب من المدخرات لتغطية تكاليف حاجياتهم الأساسية.

pixabay


وبغض النظر عن مدى جودة أو سوء الوضع الحالي ، قال 14٪ من المستطلعين أنهم يواجهون "صعوبة كبيرة" في إدارة تكاليف المعيشة في الوقت الحالي.

و قد صنف المشرفون على هذه الدراسة المتضررين الذين قل دخلهم في الفترة الأخيرة على النحو الآتي


العاطلون 53٪ ، أصحاب مهن التركيب 45٪، الزراعة 41٪ ،العمالة الماهرة 40٪ ،الخدمات 37٪، الحرف اليدوية 36٪ ،العاملين في المكاتب 34٪ ،التقنيين 27٪، الأكاديميين 25٪

تعليقات