ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح تساعدك على التغلب على حساسية الربيع في النمسا و ألمانيا

المزود.كوم - متابعة
مع حلول فصل الربيع من كل سنة يواجه العديد من الأشخاص مصاعب صحية بسبب حساسية حبوب اللقاح أو التي تعرف في أوساط العرب في أوروبا بحساسية الربيع. و مقارنة مع الدول العربية غالبا ما تكون حساسية الربيع في دول أوروبية مثل ألمانيا و النمسا أكثر حدة و ذلك بسبب الغطاء النباتي الذي تتميز به هاتين الدولتين و كثرة الأشجار فيها.

وتختلف طرق تعامل الأشخاص مع هذه الحساسية من أجل تقليص حدتها. فهناك من يتجنب الخروج كثيرا إلى الخارج و يتفادى الذهاب إلى المناطق التي توجد فيها أشجار كثيرة، و هناك من يفضل مغادرة النمسا و ألمانيا لبضعة أيام خلال فصل الربيع و يتوجه إلى منطقة ساحلية.

و للحد من مضاعفات هذه الحساسية ينصح الأطباء بالشروع كل سنة بشكل مبكل في اتخاذ اجراءات وقائية ضد ها، حيث يرون بأنه من الأفضل تلقي التطعيم الذي يقوي جهاز المناعة ضد تأثيرات الحساسية قبل حلول فصل الربيع، أي في الشهرين الأولين من السنة.

هناك أيضا أدوية يمكن الشروع في تناولها في فصل الشتاء حتى تجعل جهاز المناعة جاهزا لمواجهة حساسية الربيع. و بطبيعة الحال يستحسن الخضوع لفحص طبي و الحصول على وصفة دواء من الطبيب قبل تناول أي دواء مضاد لحساسية الربيع. و في حالة ما إذا كان شخص ما لا يتوفر على تأمين صحي أو ليس لديه الوقت الكافي للذهاب إلى الطبيب من أجل تحصيل وصفة طبية فهناك في النمسا مثلا بعض الأدوية التي من الممكن تحصيلها مباشرة من الصيدلية دون الحاجة إلى وصفة طبية.

فمثلا الدواء الظاهرة صورته في الأسفل 
Lectrana
يمكن شراءه  بمبلغ 28 يورو تقريبا من أي صيدلية في النمسا و ليست هناك ضرورو للإدااء بوصفة الطبيب. 



لكن بالنسبة للأشخاص الذين يتوفرون على بطاقة التأمين الصحي في النمسا أو ألمانيا و أيضا على حق الإعفاء من تكليف الدواء ينصح بأن يذهبوا إلى الطبيب من أجل الاستفادة من فحص و الحصول على وصفة طبية تجعلهم يستفيدون من دواء حساسية الربيع بالمجان أو برسوم رمزية.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة يستحسن أيضا أن يذهبوا إلى الطبيبمن أجل الخضوع إلى فحص دقيق و دواء لا يمكن أن تكون له أعراض جانبية خطيرة على صحتهم.


تعليقات