ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

قانون كورونا جديد في النمسا

pixabay


المصدر: صحيفة أوستيرايش النمساوي 

من المرتقب أن تعلن الحكومة النمساوية في اجتماعها الوزاري المزمع عقده يوم الأربعاء القادم عن إجراء جديد وغريب متعلق بـ كورونا. وحسب ما تداولته مختلف وسائل الإعلام النمساوية فإن الحكومة تنوي إلغاء إجراء الحجر الصحي انطلاقا من واحد أغسطس القادم وهذا يعني بشكل ملموس أن أي شخص مصاب بكورونا يحق له الذهاب الى العمل بشكل عادي وممارسة نشاطاته المهنية والخاصة شريطة أن يرتدي الكمامة.وبالتالي فليس من الضروري عليه البقاء في البيت لمدة معينة كما كان معمول به حتى الآن.


ويبدو أن هذا القرار جاء استجابة للضغوطات التي مارسها الفاعلون الاقتصاديون في الفترة الأخيرة على الحكومة النمساوية حيث باتت العديد من الشركات والمؤسسات في النمسا تعاني من نقص حاد في العملاء بسبب إصابة نسبة كبيرة منهم بكورونا وبقائهم في البيت في اطار اجراء الحجر الصحي


وكان من أشد المؤيدين لهذا القرار  حكام الولايات النمساوية الذين ينتمون لحزب الشعب المحافظ المعروف بدفاعه الشديد على مصالح أصحاب الشركات ورؤوس الأموال وحسب ما تناقلته مختلف وسائل الإعلام النمساوية فحكام الولايات المنتمون للحزب الاجتماعي لم يكن لهم علم بهذا المخطط القانوني. ومباشرة بعد الإعلان عنه أعرب حاكم ولاية كيرنتن السيد بيتر كايزر و ولاية فيينا السيد ميشال لودفيك عن رفضهما الشديد لهذا المشروع القانوني الذي تسعى الحكومة إلى تنزيله في الوقت الذي تعرف فيه النمسا ارتفاعا كبيرا في حالة الاصابة بفيروس كورونا كما تستقبل المستشفيات النمساوية يوميا مئات المصابين بهذا الفيروس.


وفي نفس الإطار عبر الطبيب المتخصص في الأمراض الرئوية السيد تشانغ فايبر في حوار له مع موقع او 24 عن رفضه لهذا الإجراء. كما رأى الباحث النمساوي السيد بيتر كليميك   بأنه من الممكن إلغاء الحجر الصحي فقط إذا تم فرض ارتداء الكمامة على الجميع وليس فقط على المصابين. وعبر نفس الخبير عن تخوفه من أن يتسبب هذا الإجراء في فقدان السلطات للسيطرة على الوضع الوبائي في النمسا وزيادة حالات الإصابة بالفيروس بنسبة تتراوح بين 20 و 30 في المائة.

تعليقات