ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

الجنسية النمساوية للمولودين في النمسا

 

الجنسية النمساوية,الجنسية في النمسا,النمسا,قانون الولادة في النمسا,حاملة اطفال,جواز النمسا,النمسا,لجوء,شروط الجنسية النمساوية,مساعدة الأطفال النمسا,راتب الأطفال,نمساوي,أطفال جنسية النمسا,اخبار النمسا,شروط الحصول على الجنسية النمساوية,احصل على الجنسية النمساوية,الجواز النمساوي للاجئين,شروط الجنسية النمساوية,الجواز النمساوي,اخبار النمسا اليوم بالعربي,اخبار النمسا اليوم
pixabay


المزود.كوم ـ متابعة

قانون الجنسية في النمسا

يعتبر قانون الجنسية في النمسا من أصعب القوانين على مستوى الاتحاد الأوروبي . ومن أبرز مظاهر صعوبة هذا القانون نجد مثلا عدم قدرة المولودين على الأراضي النمساوية على الحصول بشكل تلقائي على الجنسية النمساوية. في النمسا وحتى تاريخ عرض هذا الفيديو، لانه من الممكن أن يتم تعديل قانون الجنسية فيما بعد، إذا ولد طفل في النمسا ووالديه لا يملكان الجنسيه النمساويه فلا يحق له في هذه الحاله الحصول على الجنسيه النمساويه. المواليد الجدد يحصلون على الجنسيه النمساويه بناء على مبدأ الأصل Abstammungsprinzip

والان ساشرح الحالات التي تندرج في مبدأ الأصل الخاص بالجنسية النمساوية:

اولا اذا كانت أم المولود الجديد غير متزوجه بابيه وتحمل الجنسية النمساوية ففي هذه الحالة يحصل المولود الجديد بشكل مباشر على للجنسية النمساوية من والدته وفي حاله ما اذا كانت الأم غير حاملة للجنسية النمساويو والأب يحمل هذه الجنسية ونجمت عن علاقتهما خارج إطار الزواج ولادة ففي هذه الحالة يمكن للمولود الجديد أن يحصل على الجنسية النمساوية من والده اذا اعترف هذا الأخير بالأبوه في إطار ما يسمى في اللغة الألمانية Vaterschaftsanerkennung ثمانية اسابيع بعد الولادة. وحتى ان انقضت هذه المهلة ولم يتم الاعتراف من طرف الأب السلطات النمساوية تضع تسهيلات حتى يحصل الطفل على الجنسية النمساويه من والده فيما بعد. إذا الحالات التي ذكرتها حتى الان متعلقة بالأطفال المولودين في إطار علاقات خارج إطار الزواج أما إذا كان هناك زواج ففي هذه الحاله الطفل يحصل على الجنسية النمساوية بشكل تلقائي اذا كان والده او والدته يحمل او تحمل هذه الجنسية. أما اذا كان الاثنين لا يحملان الجنسية النمساوية ففي هذه الحالة لا يحق للطفل الحصول على الجنسية إلا بعد بلوغه سن 18 أو إذا حصل أحد الوالدين فيما بعد على الجنسية عن طريق قانون المنح. وحاليا هناك جدل سياسي كبير في النمسا بخصوص هذه النقطة بالذات حيث ان العديد من الأحزاب السياسية بل وحتى الرئيس النمساوي السيد اليكساندر يرفضون حرمان الاشخاص الموجودين على الاراضي النمساوية من الحصول تلقائيا على الجنسيه النمساويه. وهناك أحزاب أخرى مثل حزب الشعب المحافظ وحزب الحرية اليمني ترى أنها ليس من اللازم ان يتم تعديل قانون الجنسيه في ما يخص الموجودين على الأراضي النمساوية معللة موقفها بكون ان العديد من الاجانب سيقدمون على إنجاب أطفالهم في النمسا بشكل مقصود حتى يحصلون على الجنسيه ان ننساويه عبر اطفالهم.

تعليقات