ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيسة الحزب الإجتماعي النمساوي تثير قضية المتقاعدين

 

flickr

المصدر: موقع فيينا النمساوي


شددت رئيسة الحزب الإجتماعي  النمساوي  السيد ريندي فاكنير  في بيان لوكالة الأنباء النمساوية  أن النمسا تشهد حاليا أعلى معدل تضخم منذ 50 عامًا. لذلك  ترى هذه المسؤولة بأن تعديل تكلفة المعيشة لأصحاب معاشات التقاعد ضروري بشكل عاجل لمنع الفقر والحفاظ على القوة الشرائية لدى هذه الفئة.


وقالت زعيمة SPÖ السيدة باميلا ريندي فاغنر إن نائب المستشار فيرنر كوجلر ووزير الشؤون الاجتماعية يوهانس راوخ (كلاهما من الحزب الأخضر المشارك في الائتلاف الحكومي الحالي) سيتعين عليهما التشديد على شريكهما في الائتلاف حزب الشعب النمساوي  "حتى لا يترك المتقاعدون في مأزق".


  وأشارت إلى أن راوخ باعتباره المسؤول على الشؤون الاجتماعية في الحكومة الحالية  قد تحدث بالفعل منذ أسابيع عن زيادة بنسبة ثمانية إلى عشرة في المائة لصالح المتقاعدين.


وتعتبر ريندي فاغنر أن الزيادة بنسبة ثمانية إلى عشرة بالمائة التي يتصورها راوخ "أمرا له ما يبرره".


و  ارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة يشكلان حاليا "عبئًا ثقيلًا للغاية" ، خاصة بالنسبة لكبار السن. لذلك دعت زعيمى الحزب الاجتماعي النمساوي (SPÖ) وزيرة الصحة و الشؤون الاجتماعية السيد يوهانيس راوخ إلى وضع الأرقام اللازمة على الطاولة. وقالت ريندي فاغنر إن هذا لم يحدث حتى الآن، الشيء الذي  يظهر أن الحكومة ليس لديها خطة للمعاشات التقاعدية.

تعليقات