إضراب محتمل يحرم سكان النمسا من التسوق

 

pixabay

المصدر: موقع هويته النمساوي

‏يبدو أن أجواء التوتر بدأت تخيم على المفاوضات القائمة بين المسؤولين على قطاع التجارة بالتجزئة و ممثلي أعمال هذا القطاع الاقتصادي الحيوي. ‏وتطالب النقابة المسؤولين برفع أجور ما يقارب 430,000 شخص يعملون في قطاع التجارة بالتجزئة في النمسا.


‏وقد أعطي اتحاد نقابات العمال النمساوي الضوء الأخضر للنقابات الممثلة لعمال التجارة بالتجزئة في النمسا للقيام بالإضراب، مهددا بإضراب عام على مستوى البلاد يومي الجمعة والسبت القادمين.


‏ومن شأن هذا الأمر أن يكبد المسؤولين على هذا القطاع خسائر بالملايين خصوصا وأن هذه الفترة تتزامن مع موجة التسوق التي تسبق فترة أعياد الميلاد. 


‏ومن المرتقب أن يشمل هذا الاضطراب ما يقارب 300 سلسلة بيع بالتجزئة في النمسا.


‏وقد عرض أرباب العمل في قطاع التجارة بالتجزئة في النمسا زيادة في الأجور بنسبة 4% ودفع علاوة مالية مرة واحدة بنسبة 3%، لكن النقابة النقابة الممثلة لعمال هذا القطاع تطالب بزيادة بنسبة 10 في المائة في ضوء التضخم المرتفع الذي تشهده النمسا في الوقت الحالي.


‏ومن المرتقب أن تستأنف المفاوضات بين ممثلي الشركات في قطاع التجارة بالتجزئة وممثلي نقابات عمال هذا القطاع يوم الثلاثاء.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image