القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا تغلق مسجدين على خلفية اعتداء فيينا

 

صورة رمزية

على خلفية الاعتداء الإرهابي الذي نفذه شاب نمساوي من أصول ألبانية يوم الإثنين في العاصمة النمساوية فيينا قرر وزير الداخلية النمساوي السيد كارل نيهامير بتعاون مع وزيرة الاندماج النمساوية السيدة سوزانه راب إغلاق مسجدين في العاصمة فيينا. و يتعلق الأمر بمسجد التوحيد في منطقة فيينا مايدلينغ و مسجد ملة إبراهيم المتواجد في Ottakringer Hasnerstraße 


وجاء هذا القرار بعد التحقيقات التي أجرتها السلطات ارتباطا بهذه القضية و أيضا بعدما تبين للمحققين أن هذين المسجدين يعتبران نقط التقاء للمتشددين. كما أن منفذ اعتداء فيينا, الذي كان له توجه تكفييري كان يتردد بانتظام على هذين المسجدين.


موضوع ذات صلة: مساجد النمسا تحتضر ماديا بسبب كورونا


وقبل اللقاء الصحفي الذي عقد يوم الجمعة بخصوص هذا الموضوع أصدرت الهيئة الإسلامية في النمسا بلاغا تخبر من خلاله الرأي العام في النمسا تجمع مساجد مسجل في لوائحها تتنافى أعماله مع تعاليم الدين و الدستور و قانون الإسلام الصادر سنة 2015.


و في تعليق لها على هذا الإجراء قالت وزيرة الاندماج و المرأة و الشؤون الدينية في النمسا السيدة سوزانه راب بأن هذا الإجراء لا يعتبر ضربا في ديانة معينة و إنما يندرج في إطار مكافحة سوء استغلال الدين لمآرب تطرفية.

المصدر: موقع هويته النمساوية و القناة الأولىالنمساوية

reaction:

تعليقات